موضوع تعبير عن الأثار والسياحة فى مصر

السياحة هي مصدر هام للدخل القومي ، وهي المرآه التي تعكس صورة مصر الحضارية لجميع بلدان العالم ، كما أنها توفر العملة الصعبة وتساهم في حل مشكلة البطالة والمشكلات الاقتصادية الطاحنة التي تهدد حياة المصريين جميعاً على أرض مصر فالسياحة نار بلاد خان كما يقولون عنها .


ومصر بها أثار كثيرة وهى من البلاد السياحية الممتازة ففى القاهرة جامع الأزهر وجامعة الأزهر التى يفد إليها طلاب العلم من شتى بقاع الأرض وهناك المُتحف الإسلامى الذى يجمع روائع الفن الإسلامى والمتحف القبطى الذى يوجد به كنيسة مارى جرجس والكنيسة المعلقة.

وبما أن مصر هي كنانة الله في الأرض واحة الأمن والأمان هبه النيل والأهرامات وموطن الأنبياء والرسل ومهد الحضارة ونبع الثقافة وقلب العالم حباها الله بمقومات السياحة التي تدفع الأجانب إلى النزوح عن أوطانهم حباً في الإستطلاع ومشاهدة كل ما يسمعون عنه الأوطان الأخرى ، فقد أنعم الله على بلادنا بموقع فريد وجو بديع وسماء صافية وشمس مشرقة ، كما تتميز مصر بوجود معالم سياحية تتمثل في الآثار الخالدة التي تبهر العيون وتسحر الألباب والعقول فهي مهد الفراعنة الحافل بكل غريب وعجيب من ذلك الأهرامات الثلاثة إحدى عجائب الدنيا السبع.

وكذلك المعابد والمتاحف وبها أبو الهول العظيم وكذلك بها الجامع الازهر أقدم جامعة إسلامية في الشرق وبها أيضاً القلاع التاريخية متمثلة في قلعة صلاح الدين وقلعة الفارما ونخل وغيرها ، وبها دار الآثار المصرية وبرج القاهرة الشامخ وهو من معالم حضارتنا الحديثة وغير ذلك من المعالم التاريخية كوجود نهر النيل شريان الحياة وكذلك السد العالي رمز النهضة والتقدم والمشروعات العملاقة التي أقيمت على أرض مصر في جنوب الوادي وشرقه وغربه .

مما لا شك فيه أن إقبال السياح على بلادنا يزيد من دخلنا ويضاعف من ثرواتنا ويعتبر أحسن دعاية لها في كل بقاع العالم ويكسبنا صداقة الشعوب ويجعل الناس من مختلف أنحاء العالم يتعرفون على مصر وأصالة شعبها ويقفون بجانبنا في كل المحن والأزمات .

حقاً حقاً إن السياحة في مصر عظيمة سواء أكانت في شرم الشيخ أو جنوب سيناء حيث الشواطئ المبهرة والقرى السياحية الباهرة والمياه الزرقاء الصافية والرمال الناعمة وفي هذه الأماكن يمارس السياح هواياتهم في الغطس والصيد والرحلات الكشفية عن طريق الجمال والسفن حيث يستمتعون برؤية الأسماك الملونة والشباب المرجانية .
من الجدير بالذكر أن الدولة تولى السياحة كل الإهتمام بتوفير الأمن والأمان وتطوير المنشآت السياحية وتجميل الشواطئ والإكثار من المساحات الخضراء التي تعطي الإحساس بالراحة والمتعة والجمال .

وقد ذكرها الله في القرآن بالخير والنماء والهدى حيث قال تعالى (( إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوها منها جنداً كثيفاً فذلك الجند هم خير أجناد الأرض ))
ومن الجدير بالذكر أن مصر شهدت حضارات كثيرة منها حضارة قبطية – فرعونية – إسلامية – حديثة معاصرة – لذا يجب علينا أن نحرص على السياحة ونعمل على ترغيب السائحين في زيارة بلادنا لرؤية ما تحقق على أرضنا من مشروعات وإنجازات عملاقة في عهد الرئيس مبارك راعي السياحة والأب الحاني الذي يحرص على مقابلة السياح ومداعبتهم بروح الأبوة ويجب أن نحتذي في حسن معاملة السياح وتوفير سبل الراحلة والإقامة لهم وكسب صداقتهم والعناية بالنظافة وحسن الدعاية لمصر في الخارج حتى نعمل على ترويج السياحة وتنشيطها حتى ينعكس أثره على الدخل القومي وحل مشكلة البطالة التي تهدد شبابنا .

 

-------------------------------

- تفاصيل أكثر عن الموضوع على المكسب -

7 تعليقات

  1. بجدموضوع رائع جداجدا

  2. بجدموضوع رائع جداجدا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

أخبار السعودية ا أخبار مصر ا أخبار الإمارات ا أخبار العراق ا أخبار الجزائر