اخبار فيروس كرونا والوقاية من كرونا فى الحج

فيروس كورونا المكتشف في السعودية ينتقل بالعطاس والسعال والأيادي الملوثة وبعد السارس وإنفلونزا الطيور وإنفلونزا الخنازير، يطل فيروس نادر وقاتل برأسه على العالم مربكاً منظمة الصحة العالمية.


الفيروس اكتشف قبل نحو سنة في مدينة جدة السعودية, عند مريض في عقده السادس عانى من الالتهاب الرئوي الحاد وفشل كلوي، ليتبيّن من التحاليل لاحقاً أنه مصاب بفيروس نادر من نوع “كورونا”، بحسب تقرير لقناة “العربية”، الجمعة.

وأدى الفيروس لاحقاً إلى وفاته وسعودي آخر, ووصول قطري إلى حالة صحيّة حرجة نُقل على إثرها إلى أحد مستشفيات لندن، ما دفع بمنظمة الصحة العالمية إلى إطلاق تحذير عالمي بشأن هذا الفيروس القاتل.

الفيروس الجديد شُخّص بأنه فيروس غامض ونادر من عائلة “الكورونا فيروس”, وبحسب المعلومات الأولية, تبدأ أعراض هذا الفيروس الجديد بسيطة كأعراض الإنفلونزا, حيث يشعر المريض بالاحتقان في الحلق, والسعال, وارتفاع في درجة الحرارة, وضيق في التنفس, وصداع, قد يتماثل بعدها للشفاء.

وربما تتطور الأعراض إلى التهاب حاد في الرئة، بسبب تلف الحويصلات الهوائية وتورم أنسجة الرئة, أو إلى فشلٍ كلوي, كما قد يمنع الفيروس وصول الأكسجين إلى الدم مسبباً قصوراً في وظائف أعضاء الجسم, ما قد يؤدي إلى الوفاة في حالات معينة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت سابقاً أن الفيروس الغامض الجديد ينتمي إلى عائلة الكورونا التي ينتمي إليها فيروس “سارس”, إلا أن الفرق بين الفيروسين يكمن في أن السارس، عدا كونه يصيب الجهاز التنفسي، فإنه قد يتسبب بالتهاب في المعدة والأمعاء, أما الفيروس الجديد فيختلف عن السارس في أنه يسبب التهاباً حاداً في الجهاز التنفسي، ويؤدي بسرعة إلى الفشل الكلوي.

وفي الوقت الذي حضت فيه منظمة الصحة العالمية على الإبلاغ عن أيّ إصابة لعدوى حادة في الجهاز التنفسي, تراقب وزارة الصحة السعودية عن كثب التطورات المتعلقة بهذا الفيروس الغامض، الذي ظهر مع اقتراب موسم الحج.

ومن جانبه، قال وكيل وزارة الصحة السعودية للصحة العامة، زياد ميمش، إن فيروس كورونا لم ينتقل إلى المخالطين للمريض، وإن الغموض يخيم حول كيفية العدوى.

وأوضح أن الخبراء السعوديين يتواصلون يومياً مع الخبراء العالميين لنحو 3 ساعات في محادثات تلفونية حول حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وذكر أن شركة هولندية توصلت إلى تفاصيل التركيب الجيني للفيروس، وقامت بنشره على الإنترنت، وأن شركة أخرى قامت بإجراء فحوص مخبرية على الفيروس للتعرف على طرق انتقاله.

وأوضح أن الثابت حتى الآن هو انتقال فيروس كورونا عن طريق العطاس والسعال والأيادي الملوثة.

وأكدت مصادر لم يعد فيروس “كورونا” الذي ضرب منطقة الأحساء في السعودية تحت السيطرة كما يردد بعض المسؤولين في المملكة، بعد ازدياد حالات المرضى والوفيات أيضاً. فعلى الرغم من كل الاحتياطات التي اتخذتها وزارة الصحة في السعودية إلا أن “كورونا” استطاع اختراق كل جدران الوقاية ونفذ إلى داخل أجساد بعض المواطنين، فقد ارتفعت حصيلة المصابين إلى 26 شخصاً، 16 منهم لقوا حتفهم جراء “الفيروس” منذ سبتمبر حتى الآن.

بل اللافت للنظر اكتشاف حالتين من الكوادر الطبية أصيبا بفيروس كورونا أمس، في المختبرات الخاصة بأرامكو، والتي استعانت بها وزارة الصحة لفحص العينات بها.

وذكرت مصادر خاصة لـ”العربية” أن المستشفى الخاص في محافظة الأحساء قد أقفل باستثناء قسم الطوارئ وذلك لتعقيمه وتطهيره، بعد أن اكتشف فيه 13 حالة، 9 منهم توفوا والباقي مازال تحت الملاحظة، إضافة الى اكتشاف حالات اشتباه لم توضح الوزارة عددهم. ومازال التخوف يسود المنطقة الشرقية، خاصة بعد حالات الوفاة التي لم يعلم ذوو المتوفين عن إصابتهم إلا بعد الوفاة، وازدياد حالات الاشتباه اليومية.

ومن جهته، أعلن وكيل وزارة الصحة السعودية للطب الوقائي أن الوزارة تفحص 30 عينة جديدة مشتبهاً بإصابتها بالفيروس، مؤكداً تسجيل 4 حالات في كل من الظهران والقطيف شرق البلاد.

وبحسب صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، فإن للحالات المكتشفة حديثاً في كل من الظهران والقطيف علاقة بشكل أو بآخر بالمصابين في مستشفى الموسى بمحافظة الأحساء، أو مستشفى الملك فهد في الهفوف.
يُذكر أن أعراض فيروس “كورونا” تشبه أعراض الإنفلونزا العادية والتي تتمثل بارتفاع في درجة الحرارة وسعال وضيق في النفس والتهاب رئوي وفشل في التنفس يؤدى الى الوفاة، مشيراً الى ان المرض ينتقل عن طريق الرذاذ الذى يخرج أثناء السعال ويعتبر انتقاله محدود حتى الآن.

الكويت تتخذ إجراءات مشددة
واتخذت وزارة الصحة الكويتية إجراءات مشدّدة، وطلبت من المستشفيات إعلان حالة طوارئ، وعزل أي مشتبه به. ودعت الوزارة جميع الأطباء، عند تشخيص حالات “كورونا” التبليغ فوراً هاتفياً، وفحص ذويه ومحيطه للتأكد من سلامتهم وذلك لضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع العدوى على الوجه الأمثل.
كما طالبت الوزارةُ الأطباءَ المخالطين للمرضى الذين يعانون من حالات مرضية تنفسية إلى قسم الصحة الوقائية في المستشفى للقيام بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار المرض.

ولم تكتف الكويت بهذه الإجراءات، بل عممت قراراً إلى جميع منافذ الكويت والحدودية إلى ضرورة توعية المسافرين للخارج بكيفية الوقاية من أمراض الالتهابات التنفسية الحادة بشكل عام بالتنسيق مع إدارة الطيران المدني للمسافرين خارج البلاد، والمطلوب التبليغ عنها وفقا لما يرد من منظمة الصحة العالمية.
وعلى مستوى العالم، تم الإبلاغ حتى الآن عن 34 حالة إصابة منذ الكشف عن الفيروس الجديد في سبتمبر/أيلول 2012، توفى منها 18 حالة.

اخبار فيروس كرونا فى مصر – مصر خالية من الفيروس

قال الدكتور محمد مصطفى حامد وزير الصحة والسكان ان الوزارة أخذت عينات من 200 شخص قادمين من الدول التى يوجد بها فيروس كورونا، وجاءت نتائجها جميعا سلبية.

مشيرا إلى وجود ترصد وبائى لجميع الحالات المشتبهة القادمة من الدول التى يوجد بها الفيروس
وأضاف حامد – فى تصريحات صحفيه له اليوم الاربعاء – ان الوزارة أخذت عينات عشوائية العام الماضى من الحجاج العائدين من المملكة العربية السعودية وجاءت نتائج جميع العينات سلبية لفيروس الكورونا، فيما جاءت ايجابية لـ 18% من الحالات للانفلونزا
العادية.

وأشار حامد إلى وجود نظام ترصد وبائى للإنفلونزا فى أكثر من 450 مستشفى على مستوى الجمهورية، إضافة إلى وجود نظام ترصد لأمراض الجهاز التنفسى الشديد حيث قامت الوزارة بفحص حوالى 1400 عينة لم يظهر بهم اى حالة مصابة بفيروس الكورونا.

ماهو فيروس كورونا ، معلومات عن الفيروسات ، صحة الحجاج ، معلومات عن فيروس كرونا ، علاج فيروس كرونا ، اخبار فيروس كورونا ، الوقاية من الفيروسات ، صحة الحجاج ، العدوى بفيروس كرونا ، علاج فيروس كرونا

 

-------------------------------

أخبار السعودية ا أخبار مصر ا أخبار الإمارات ا أخبار العراق ا أخبار الجزائر